الأربعاء، 29 يونيو، 2016

تدبر سورة مريم

0

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصلنا في تدبرنا سورة مريم.
هذه السورة كلماتها تفيض رحمة ولطف وحنانا من لدن الله، كيف لا وقد تكرر فيه اسم الله الرحمن (16 مرة).
تخيلي حتى العذاب ينزل باسم الرحمن قال الله تعالى ع لسان سيدنا ابراهيم {يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ "الرَّحْمَٰن"ِ} اية 45. سبحان الله.

والآية التي سنتدبرها تهتز لها المشاعر وتملأ النفس أملاً وطمأنينة وتُخاطب القلوب المتعبة التي أنهكتها الهموم.

سنتدبر قوله تعالى {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}...
هذه الاية تكررت مرتين في نفس السورة اية 9 واية 21
{هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}...
في هذه الاية يقول الله تعالى عن نفسه كل شي هين ويسير عليَّ.
أرأيتي ما اروعها!

هذه الاية تقول لك اذا استحالت عليك امنياتك لا تجزعي فانها يسيرة ع الله.
اذا تمكن الهم من قلبك فلا تيأسي فان الله يقول {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}
اذا تغلغل المرض في جسدك ولم تجدي له علاج فلا تحزني فان الله تعالى يقول {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}
اذا أظلمت الدنيا في عينك ومات الامل في قلبك... تذكري ان الله يناديك ويقول لك {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}

فهذه الاية رسالة الى كل مريضة والى كل من يأس الاطباء من حالها، الى كل من حرمت الذرية او الزوج  او الوظيفة ،الى كل مظلومة، الى كل مهمومة، الى كل من تعاني كثرة المشاكل والمصائب في حياتها...

اليكن كلكن، الله تعالى يُخاطبكن ويقول عن نفسه {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}

ألبس عار علينا أن نسئ الظن بالله وهو يقول عن نفسه {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}
هل هناك من مجال لليأس من رحمة الله بعد هذه الاية؟

ولكن ما المطلوب مني...؟
المطلوب ان تدعي الله وتتضرعي اليه وان تستشعري وانت تدعي ان طلبك هين ع الله... كيف لا وهو القائل {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}..

بشرط....
أن تتأدبي بأدب سيدنا زكريا في الدعاء عندما طلب الذرية من الله..

تعالي لنتعمق في دعائه معاً..
سيدنا زكريا شيخ كبير قد بلغ من الكبر عتيا. ولم ينجب الولد.
وما يجعل أمره أصعب ان امرأته عاقر لا تنجب... فيعني بقوانين البشر انجابه للذرية مستحيلة... اليس كذلك؟

ولكنه لم ييأس فدعا الله بقلب خاشع متضرع... وبكلمة "كن" رزقه الله الولد.. كيف؟ لان الله قال {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}

تعالي لننظر كيف كان دعائه عليه السلام مثلما وصفته السورة:

1- اولاً {نادى ربه نداء" خفيا}... اي انه دعا ربه في عزلة.. دعاء خالص نابع من القلب بعيد عن أعين الناس..

2- شكى لله حاله {رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيباً....}

اشكي لله حالك.. قولي له يارب انا ضعيفة فقيرة، رب قد تملكني المرض ولم يجدي علاج الاطباء، رب ان زوجي سيئ الاخلاق لا يصلي، ربي ان ابنائي قلوبهم قاسية علي ...... اشكي واشكي واشكي

اشكي له بقلب صادق مخلص واكثري من الشكوى واخرجي كل ما في قلبك ولا تعجزي.. فانك تشتكي لمن بيده مقاليد السموات والأرض.

3- ثم اذكري نعم الله عليك وعدديها.. فقد قال سيدنا زكريا { ولم أكن بدعائك ربي شقيَّا} اي اني يالله لم ادعوك بشي من قبل، الا واستجبت لي بفضل منك ورحمة.
وتذكري الدعوات التي قد استجابها الله لك بغير حول منك ولا قوة.

4- أطلبي حاجتك من الله واطلبيها بقلب خاشع متضرع. فقد قال سيدنا زكريا {فهب لي من لدنك وليا}

5- اجعلي حاجتك موصولة بالاخرة.
مثل قولي يارب ارزقني الذرية الصالحة حتى تعينني ع طاعتك... يارب اهدي زوجي لنربي ابنائنا التربية التي ترضيك.. ربي ارزقني البيت ليكون موضع تُعبد فيه في الارض... رب اشفني حتى اتمكن من اعبدك حق عبادتك...)
فقد ختم سيدنا زكريا دعائه بذكر سبب طلبه للذرية؛  وهو وراثة النبوة،فقال {يرثني ويرث من ءال يعقوب واجعله رب رضيَّا}

ماذا تتوقعين اذا دعوتي الله بدعاء سيدنا زكريا؟ ألن تأتيك الاستجابة فورية بقوله تعالى {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ} مثلما استجاب لسيدنا زكريا؟

كاضافة بسيطة قدمي بين يدي دعائك صدقة وتضرعي لله ان يتقبلها منك وان يستجيب بها دعائك
قولي مثلا رب مثلما تعلم ان هذه الصدقة ستفرج هم مهموم وتسعد قلبه ففرج بها همي واسعد قلبي...

واخيرا تذكري ان الليلة هي اول ليلة وترية من الليالي العشر ولا تعلمي قد تكون هي ليلة القدر...  فتضرعي لله بهذا الدعاء من الليلة واستمري عليه في كل ليلة من الليالي العظيمة
وايقني انه لن ينقضي رمضان الا وقد استجاب الله لك دعائك كله او بعضه باذنه تعالى...

الواجب:
1- احفظي هذه الاية وكرريها في يومك كله
2- رتبي دعائك قبل لا تبدأي بالدعاء. ادعي لنفسك لاهلك لمن هم حق عليك ولكل من أوصاك بالدعاء. ادعي لعُمان ادعي للامة الاسلامية.
3- ركزي ع دعاء معين شاغل بالك وتتمني تحققه في القريب العاجل. ولا تيأسي مهما كانت صعوبته وتذكري ان الله هو القائل {هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ}
4- عند الدعاء تأدبي بأدب سيدنا زكريا وادعي بنفس دعائه حتى تأتيك الاجابه فورية مثلما جاءت سيدنا زكريا.
5- اوصيك الدعاء لي.❤

اقرء المزيد

صلوات الله وسلامه عليك يا رسول الله صلى الله عليه وسلم

0


﴿إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين ءامنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليما﴾

اللهم صل على محمد وآل محمد

اليوم الجمعه🤗

فالنكثر من الصلاة على الحبيب🌸

اقرء المزيد

ابو دجانه

0

🔺( *أبو دجانة* )🔺

هو صاحب *العصابة الحمراء*
هو سماك بن أوس بن خرشة الخزرج الأنصاري الساعدي ، وكنيته
أبو *دجانة الأنصاري* ، اشتهر في الإسلام بأمور عده أهمها :
عصابة الموت الحمراء ، و *سيف* رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي
*خصه به*..

وهو من فضلاء الصحابة ، شهد بدرا وأحدا وجميع المشاهد مع *رسول الله صلى الله عليه وسلم* .
ثبت أبودجانه رضي الله عنه يوم أحد مع النبي صلى الله عليه وسلم ،

وبايعه على الموت ، ودافع عن *النبي صلى الله عليه وسلم* يوم أحد
عرض *النبي صلى الله عليه وسلم* سيفه يوم أحد وقال :

" *من يأخذ هذا السيف بحقه؟*"

فقام إليه رجال يتنازعونه ، يرغبون به لأنفسهم ، منهم علي والزبير والفاروق رضي الله عنهم ، حتى قام *أبو دجانة رضي الله عنه* فقال :4
" وما حقه يارسول الله؟ " قال صلى الله عليه وسلم : " تقاتل به في *سبيل الله* حتى يفتح الله عليك أو تقتل " فقال أبو دجانه رضي الله عنه :( *أنا آخذه بحقه* )

فدفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه ، ففلق به هام المشركين ،
اي رؤسهم

وقال في ذلك :
*أنا الذي عاهدنـي خليلـي .. ونحن بالسفـح لدى النخيـل*

*أن لا أقوم الدهر في الكيول .. أضرب بسيف الله والرسول*

اما بشأن لقبه ب *صاحب العصابة الحمراء* عادة العرب وفرسانها تعليم الفارس نفسه ، بمعنى أن يضع لنفسه
علامة مميزة تفرقه عن غيره ، فقد كان حمزة سيد الشهداء رضي الله
عنه ممن يعلم نفسه بريشة النعام على صدره ، أما أبو دجانه رضي الله
عنه فهو *أول من سن عصابة الموت* يعلم بها في الحرب والجهاد ، بعد أن وهبه *رسول الله صلى الله عليه وسلم* سيفه ، فأخرج أبو دجانه رضي الله عنه عصابة له حمراء اللون فعصب بها رأسه ، فقالت الأنصار : ( *أخرج أبو دجانة عصابة الموت*)

وبعد أن تعصب بعصابة الموت وامتشق سيف النبي صلى الله عليه وسلم ، اعتلى صهوة فرسة ومشى ميشة كبر وخيلاء متبخترا بين الصفوف ..  فقال *صلى الله عليه وسلم* حينئذ :" *إن هذه مشية يبغضها الله ، عز وجل ، إلا في هذا المقام* "

*كان استشهاد* أبو دجانة رضي الله عنه يوم اليمامة بعدما أبلى فيها بلاء عظيما ، وكان لبني حنيفة باليمامة حديقة يقاتلون من ورائها ، فلم يقدر المسلمون على الدخول إليهم ، فأمرهم *أبو دجانه رضي الله عنه* أن يلقوه إليها ، ففعلوا ، *فانكسرت رجله* ، فقاتل على باب الحديقة  وأزاح المشركين عنه ، ودخلها المسلمون ، *وقتل* يومئذ *شهيدا* رضي الله عنه

سنذكر *احدى مواقفه* التي يتجلى فيها حب *الحلال* ومخافة *الحرام* من ابسط الأمور
كان أبو دجانة  *مواظباً* على صلاة الفجر جماعة خلف *النبي صلى الله عليه وسلم*، ولكنه كان *يخرج* مسرعاً بعد انتهاء الصلاة مباشرة
وذات يوم  أوقفه *النبي صلى الله عليه وسلم* وسأله قائلا : يا أبا دجانة، أليست لك عند *الله* حاجة؟ فقال أبو دجانة: يا رسول الله *إنه ربي* ولا أستغني عنه طرفة عين، فقال *صلى الله عليه وسلم*: إذن لماذا لا تنتظر حتى تختم *الصلاة* ثم تدعو الله بما تريد؟
قال أبو دجانة : إن لي *جارا من اليهود*، وله نخلة تمتد فروعها في صحن داري فإذا هبت *الريح* ليلاً أسقطت رطبها عندي، لذلك أخرج مسرعا لأجمع ذلك الرطب وأرده إلى *صاحبه* قبل أن يستيقظ أطفالي فيأكلوا منه وهم جياع، وأقسم لك يا رسول الله إنني رأيت أحد أولادي *يمضغ تمرة* فأدخلت إصبعي في حلقه فأخرجتها قبل أن *يبتلعها*، ولما بكى ولدي من الجوع، قلت له : أما تستحي من وقوفي أمام الله *سارقا*؟.. فانظروا كيف كان هذا المسلم حريصا  على ألا يدخل جوف   أبنائه الحرام.
لعلمه ما يخلفه من أثر سلبي عليهم وأبسطها ان يميت *قلوب* ابنائه بهذا المأكل الحرام..
كم تُفرحنا كلمة " *من عيوني*" إذا أتتنا ممن نحبهم..
فما بالك لو قالها لك *ربك*.♡

*وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ۖ*

_________________
جمال هذه الآية لا يوصف وجمال اخلاق الصحابة ما انبلها
فأن لم نعيش في وقتهم فهل سيصعب علينا الأقتداء بحسن الأخلاق مثلهم ..🌹

اقرء المزيد

السبت، 4 يونيو، 2016

 
تنبيه :الاعلانات التي تظهر ليست من اختياري فارجو عدم الانتباه الي الصور المسيئه
Design by ThemeShift | Bloggerized by Lasantha - Free Blogger Templates | Best Web Hosting تعريب : ق,ب,م
back to top